لعربية/ARABISKA

معلومات إلى من كان على تواصل قريب مع شخص مُصاب بكوفيد-19

Information till dig som har haft kontakt med någon som har covid-19 - arabiskaThe content concerns Västmanland

إن كنت على تواصل قريب مع شخص مُصاب بكوفيد-19، فيجب عليك أن تنتبه أكثر إلى أعراضك وأن تلتقي بأقلّ عدد ممكن من الأشخاص. وإن كان شخص تسكن معه مُصاباً بكوفيد-19، فيجب عليك اتباع قواعد مُعينة بهذا الخصوص.

إن كنت تسكن الآن مع شخص مُصاب بكوفيد-19 أو تشاركت في السكن مع شخص مُصاب بكوفيد-19

تسري اعتباراً من 1 أكتوبر/تشرين الأول قواعد جديدة على من تشارك في السكن مع شخص مُصاب بكوفيد-19 في مرحلة نقل العدوى. 

  • يجب عليك أن تعمل أو تدرس من البيت (يسري على طلاب المدرسة الثانوية والجامعات والمعاهد العليا) لمدة سبعة (7) أيام اعتباراً من تاريخ تسليم الشخص الذي تسكن معه تحليلاً يُثبت تشخيصه أنه مُصاب بكوفيد-19. أما الأطفال في المدرسة الأساسية أو روضة الأطفال أو المدرسة الثانوية لذوي الاحتياجات الخاصة، فيمكنهم أن يستمروا في الذهاب إلى المدرسة ودار رعاية أطفال المدارس، ولكن يجب ألا يشاركوا في أنشطة أوقات الفراغ مثل التدريبات.
  • يجب عليك أن تبلّغ مديرك في العمل أنك قد تكون تعرّضت للعدوى.
  • يجب أن تكون حريصاً على نظافة يديك أكثر من المعتاد.
  • يجب عليك أن تحجز موعداً لأخذ العيّنة بنفسك لاختبار التفاعل السِلْسِلِيّ للبوليميراز (PCR) لكوفيد-19 في اليوم الخامس بعد أن يكون الشخص الذي تسكن معه قد سلّم عيّنة وثبت تشخيصه بأنه مُصاب بكوفيد-19. ويعني ذلك أنه في حال قام الشخص الذي تسكن معه بتسليم العيّنة الي أثبتت إصابته بكوفيد-19 بتاريخ 1 أكتوبر/تشرين الأول، فعليك أن تحجز موعد أخذ عيّنة للتحليل بتاريخ 6 أكتوبر/تشرين الأول (أي بعد خمسة أيام).
  • إن بقيتَ بدون أعراض وقمتَ بتسليم عيّنة لم تثبت نتيجتها إصابتك بكوفيد-19، فاتّبع بعد سبعة (7) أيام النصائح المتعلقة بفئة التواصل الوثيق الأخرى (انظر أدناه). ولا تكون عرضة للعدوى اعتباراً من اليوم الذي يُعلَن فيه أن الشخص المريض بكوفيد-19 لم يَعُدْ مُعدياً، ولكن يجب عليك أن تستمر في الانتباه إلى الأعراض واتباع النصائح المذكورة أدناه لمدة 14 يوماً.

إن كنت على تواصل قريب مع شخص مُصاب بكوفيد-19، ولكنك لم تشاركه في السكن

يجب عليك أن تنتبه على نحو إضافي إلى الأعراض التي يمكن أن تكون مؤشراً على كوفيد-19. ينبغي عليك أن تلتقي بأقلّ عدد ممكن من الأشخاص اعتباراً من آخر تاريخ يمكن أن تكون قد تعرّضت فيه للعدوى ولمدة 14 يوماً تلي ذلك التاريخ. حتى وإن شعرت بأنك مُعافى، فإن ذلك يعني ما يلي:

  • ينبغي عليك أن تلتقي بأقلّ عدد ممكن من الأشخاص، وأن تحرص حرصاً إضافياً على أن تُحافظ على مسافة تتراوح ما بين متر واحد ومترين بينك وبين الأشخاص الذين تلتقي بهم.
  • يمكنك أن تذهب إلى العمل والمدرسة وروضة الأطفال لطالما أنك تتمتع بصحة تامّة، ولكن نطلب منك الامتناع عن الأنشطة الاجتماعية في الأماكن المغلقة في أوقات الفراغ، مثل التمرين في داخل قاعة أو قبول الدعوة إلى العَشاء أو الحفلات.
  • ينبغي عليك أن تبلّغ مديرك في العمل أنك قد تكون تعرّضت للعدوى. اعملْ من البيت إن استطعت.
  • يجب أن تكون حريصاً على نظافة يديك أكثر من المعتاد.

 

كيف تنتقل عدوى فيروس كورونا؟

ينتشر فيروس كورونا عن طريق ما يسمى عدوى الرذاذ وعدوى التلامُس. فحينما يعطس شخص أو يسعل أو يتكلم يتشكل في الهواء رذاذ مُعدٍ. وحينئذ يمكن أن يُصاب الشخص القريب منه بالعدوى. وبعد أن يهبط الرذاذ على الأسطح والأشياء، يمكن أن تنتقل العدوى من هناك، عن طريق الأيدي غالباً. وإذا لامس شخص عينيه أو أنفه بدون أن يغسل يديه، فمن الممكن أن يدخل الفيروس إلى الجسم عن ذلك الطريق.

الفترة منذ الإصابة بالعدوى وحتى ظهور المرض (فترة الحضانة) – في حال ظهوره – تتراوح ما بين 2–14 يوماً، والأكثر شيوعاً خمسة أيام.

اقرأ المزيد عن كيفية انتشار عدوى فيروس كورونا

ما هي الأعراض الشائعة عند الإصابة بكوفيد-19؟

الأعراض الشائعة عند الإصابة بكوفيد-19 هي: ارتفاع درجة الحرارة، وسيلان الأنف، والسُعال، وضيق النَّفَس، والألم في الحلق، والصُداع، وآلام العضلات، وتدهور حاستي الشمّ والذوق، ومتاعب في المعدة، وإسهالات. ويُصاب مُعظم المرضى بمرض طفيف ذي أعراض خفيفة، في حين أن البعض يُصاب بمرض أشد مع ضيق النَّفَس ويحتاجون إلى الرعاية في المستشفى.

اقرأ المزيد عن أعراض مرض كوفيد-19

ماذا سأفعل إن أصبحت مريضاً؟

الأشخاص منذ الصف التمهيدي فالأكبر سناً

عندما تظهر عليك الأعراض، حتى تلك الخفيفة، يجب عليك أن تبقى في البيت وأن تحجز موعداً لأخذ عيّنة لتحليل كوفيد-19. تجد هنا معلومات عن كيفية حجز موعد لأخذ عيّنة لتحليل كوفيد-19: أخذ عيّنة لتحليل كوفيد-19 في فاستمانلاند. يجب عليك إلى أن تظهر نتيجة التحليل أن تلتزم بالتوصيات وكأنك مُصاب بكوفيد-19. وسوف تحصل على مزيد من المعلومات عندما تحجز موعداً لأخذ عيّنة التحليل.

أطفال الروضة

أطفال الروضة الذين تظهر عليهم الأعراض نوصي بالدرجة الأولى بأن يبقوا في البيت بدون إجراء اختبار كوفيد-19. وفي هذه الحالة يجب أن يبقى الطفل في البيت لطالما كانت الأعراض ظاهرة عليه ويُضاف إلى تلك الفترة يومان إضافيان خاليان من الأعراض. ويجب أن يتجنّب الطفل التواصل مع الآخرين خارج المنزل خلال تلك الفترة بأكملها.

في حالات بقاء الأعراض الخفيفة عند الطفل، كالسعال الجاف وسيلان الأنف الخفيف مثلاً، يمكن للطفل أن يعود إلى روضة الأطفال في حال مضى ما لا يقل عن 7 أيام على إصابة الطفل بالمرض.

كيف أتصرّف إذا احتجت إلى الرعاية الطبية بسبب كوفيد-19 أو أي مرض آخر؟

إذا كنت بحاجة إلى إرشادات، فعليك أن تتصل بالدرجة الأولى بمستوصفك أو بالرقم 1177 الدليل الصحي. في حال أُصبت بمرض خطير، اتصل بالرقم 112. وأخبرهم بأنك مُصاب بمرض كوفيد-19.

 

هل يسري ذلك حتى وإن كنت قد أُصِبتُ بكوفيد-19؟

إن كنت قد أُصِبتَ بكوفيد-19 مع إثبات وجود الفيروس في اختبار التفاعل السِلْسِلِيّ للبوليميراز (PCR) المأخوذ من الفم/البلعوم/الأنف أو إثبات وجود الأجسام المضادة في عيّنة جرى تحليلها في مختبر مع كون العيّنة قد أُخِذت خلال فترة الأشهر الستة الأخيرة، فلا تسري هذه الإرشادات.  ومع ذلك يجب عليك أن تكون منتبهاً للأعراض، وأن تبقى في البيت في حال إصابتك بمرض، إلى أن تشفى تماماً.

أما إذا كنت قد أجريت ما يسمى "الاختبار السريع"، أي فحص الدم الذي تحصل فيه على النتيجة في غضون بضع ساعات، فتبقى هذه الإرشادات سارية المفعول بغض النظر عن نتيجة الاختبار السريع. وكذلك الأمر إن كان لديك ضعف في الجهاز المناعي أو أصابتك أعراض شديدة بحيث تضطر لطلب الرعاية.

أين يمكن أن أجد المزيد من المعلومات حول كوفيد-19؟

اقرأ المزيد عن كوفيد-19 في الصفحات عن كوفيد-19 – فيروس كورونا

To the top of the page