تنظيف أسنان الأطفال
Borsta tänder på barn – arabiska

Skriv ut (ca 3 sidor)
Skriv ut

يفضّل البدء مبكراً بتنظيف أسنان الطفل بالفرشاة مع ظهور أسنانه الأولى. فاعتياد الطفل المبكّر على الفرشاة سيجعل استخدامه لها عادةً سهلة.


بالنسبة إلى الأطفال حتى عُمر سنتين يتعلق الأمر أساسا بالاعتياد على وجود فرشاة أسنان في الفم. ومع ظهور الأسنان الأولى لدى الطفل يكون الوقت قد حان للبدء باستخدام الفرشاة بانتظام. قد يسبق ظهور الأسنان حدوث حكة في اللثة وقد يكون من المريح للطفل أن يعضّ على شيء ما، كفرشاة الأسنان، على سبيل المثال.

نظِّف أسنان طفلك بالفرشاة مرتين في اليوم: مرة في الصباح - ويفضل أن يكون ذلك بعد الفطور، ومرة ليلاً قبل النوم.

.Läs texten på svenska här

الفرشاة ومعجون الأسنان

الفرشاة ومعجون الأسنان

استخدِم فرشاة أسنان ذات رأس صغير وطري. اختر معجوناً ذا نكهةٍ خفيفة. هناك أنواع من معجون الأسنان لا طعم لها ولا رغوة. اسأل طبيب أسنانك للحصول على المشورة.

عندما تكون أسنان الطفل الأولى قد ظهرت، فإنّ كمية معجونٍ لا يتجاوز حجمها ظفر الإصبع الصغير للطفل تكون كافية.

من المهم أن يحتوي معجون الأسنان على الفلور الذي يقوّي الأسنان. إنّ التنظيف بالفرشاة صباحاً ومساءً مع معجون يحوي الفلور يقي أسنان الطفل من التسوّس. توجد معاجين أسنان تحوي الفلور بدرجات مختلفة وفقاً للعمر. لقد اتفق الباحثون في جميع أنحاء العالم على أن الفلور مادة مهمة لتقوية الأسنان والحفاظ على صحتها.

Fäll ihop

استلقاء الأطفال الصغار

استلقاء الأطفال الصغار

لا مانع من تنظيف أسنان الأطفال الصغار بالفرشاة عند استلقائهم. إنّ الطاولة المستخدمة للتغيير للطفل قد تكون مكاناً مناسباً لذلك. ويمكن القيام بالأمر كذلك عند استلقاء الطفل في السرير مع وضع رأسه في حضنك، حيث سيكون من الأسهل عندها رؤية جوف فمه والوصول إلى أسنانه الخلفية، إضافةً إلى كونها وضعية مريحة للطفل.

يفتح معظم الأطفال فمهم تلقائياً إذا قمت بإدراج إصبعك برفق في فمهم من جهة الجانب الداخلي للخد.

إيجاد وضعية مريحة

يكون الأطفال في سِنّ أربع إلى خمس سنوات فما فوق قادرين على الوقوف في أثناء تنظيف الأسنان. يمكنك الجلوس والسماح للطفل بإمالة رأسه إلى الوراء قليلاً في اتجاه كتفك وذراعك. في بعض الأحيان قد يكون من الأفضل أن يجلس الطفل في حضنك.

يمكنك أن ترى داخل فم الطفل بشكل أوضح إذا أدخلت إصبعاً أو اثنين على طول داخل الخد من زاوية الفم.

من المناسب أن يبدأ الطفل مبكراً في التدرّب على استخدام فرشاة الأسنان، إلا أنه يظلّ في حاجةٍ إلى المساعدة من الكبار حتى سن العاشرة أوالثانية عشرة، وما فوق أحياناً. عندما يبلغ الطفل ست سنوات من العُمر تظهر أسنانه الجديدة. إنّ هذه الأسنان حساسة وتتطلب المزيد من العناية.

Fäll ihop

استخدام الفرشاة بحركات صغيرة

استخدام الفرشاة بحركات صغيرة

استخدِم الفرشاة على كامل السن حتى اللثة. حرِّك الفرشاة ذهاباً وإياباً بشكل جانبي على طول الخط السني، مع حركات خفيفة وصغيرة جداً، السِّن تلو الأخرى. يمكنك محاولة الإمساك بالفرشاة بنفس طريقة إمساكك بقلم الرصاص للتخفيف من الضغط. استخدم الفرشاة من جهتي الخارج والداخل ورحى الأضراس.

عند استخدام الفرشاة مع الأسنان الأمامية في الفك العلوي والسفلي من الجهة الداخلية، امسك يد الفرشاة بشكل مستقيم وتأكد من أن شعيرات الفرشاة تصل إلى اللثة. لا تضغط الفرشاة بشدة واجعل حركاتها قصيرة  طوال الوقت.

  دع الطفل يقوم بشرق الرغوة

هناك فكرة مناسبة اعتباراً من سن ست سنوات، وهي جعل الطفل يمرّر بعض المياه ورغوة المعجون بين الأسنان قبل أن يبصقها وينهي عملية التنظيف. يُستحسن أن لا يقوم الطفل بالتغرغر بالماء بعد ذلك.

فرشاة الأسنان الكهربائية

يمكنك استخدام فرشاة الأسنان الكهربائية للأطفال من سن ثلاث سنوات. إن فرشاة الأسنان الكهربائية تزيل الرواسب أكثر من الفرشاة العادية، إلا أن الأمر يحتاج إلى استخدام تقنية فرشاة مختلفة عن تقنية فرشاة الأسنان العادية. من الممكن جلب فرشاة الأسنان الكهربائية إلى ممرضة الأسنان أو اختصاصية تنظيف الأسنان التي يمكنها أن تشرح طريقة الاستخدام.

يحتاج الطفل إلى مساعدة مع فرشاة الأسنان الكهربائية حتى سن العاشرة أوالثانية عشرة. بالنسبة إلى بعض الأطفال، قد يكون تنظيف الأسنان أسهل مع فرشاة أسنان كهربائية ذات رأس صغير.

إنّ استخدام فرشاة ذات رأس صغير يجعل كمية معجون الأسنان الموضوعة غير كافية. ضع عندها سنتيمتراً واحداً من معجون الأسنان ونظِّف الفك العلوي أولاً، وضع بعد ذلك سنتيمتراً آخر للفك السفلي.

Fäll ihop

ليس تنظيف أسنان الطفل بالأمر السهل دائماً

ليس تنظيف أسنان الطفل بالأمر السهل دائماً

من المهم أن تحاول تنظيف أسنان طفلك بانتظام. في بعض الأحيان يمكن أن يكون هذا الأمر أكثر صعوبة. يمكنك عندها فرك معجون الأسنان بالأسنان. وهناك طريقة أخرى تتمثل بالسماح للطفل بتنظيف أسنانه بنفسه أولاً، وتقوم أنت بعد ذلك بمواصلة التنظيف بالفرشاة.

يتعلق الأمر غالباً برغبة الطفل في اختبار مدى تأثير إرادته. إن التحلي بالصبر سيساعد في تحويل عملية تنظيف الأسنان إلى روتين يومي، حتى عندما يكون الطفل معترضاً على الأمر.

Fäll ihop
Skriv ut (ca 3 sidor)
Senast uppdaterad:
2016-08-11
Redaktör:

Ingemar Karlsson Gadea, Maud Cordenius, 1177 Vårdguiden :رئيس تحرير

Granskare:

Helen Isaksson, övertandläkare, Folktandvården, Region Jönköpings län: مدقق